الدكتورة جليلة بن خليلة عضو اللجنة العلمية تتحدث عن الاجراءات التى سوف يتم الإعلان عنها اليوم



اكدت عضو اللجنة العلمية الدكتورة جليلة بن خليل، أن اجتماع اللجنة المقرر اليوم الثلاثاء 27 افريل سيطرح جميع المقترحات من أجل الحد من تفشي فيروس كورونا و الضغط على الارتفاع المتزايد في عدد الإصابات الجديدة والوفيات.


 وأضافت جليلة بن خليلة في تصريح ''لشمس اف ام'' أن مقترح الحجر الصحي الشامل سيكون على طاولة نقاشات اللجنة العلمية اليوم، مشيرة في هذا السياق إلى أن هذا المقترح قد يكون فعّالا وناجعا وقد لا يكون له أي تأثير إيجابي أو نتيجة إيجابية.

وعبرت بن خليل عن تخوفاتها من الظروف داخل العائلات ومن إمكانية تنقل العدوى داخل العائلة الواحدة بسبب الحجر الصحي الشامل.


ونبهت الدكتورة من التفشي السريع للسلالة البريطانية في تونس والتي انتشرت بنسبة 80 بالمائة، داعية إلى ضرورة تهوئة المنازل إلى جانب الإجراءات الوقائية على غرار ارتداء الكمامة واستعمال الجال وغسل اليدين باستمرار.


وعبرت بن خليل عن تخوفاتها من الوضع الوبائي في البلاد، مؤكدة أن عائلات بأكملها نُسفت بسبب كورونا حيث تم تسجيل وفاة الجد والابن والحفيد.


وفي ذات الاطار تحدثت الدكتورة عن مخاطر التجمعات والحفلات، وأفادت أن العدوى تكون سريعة الإنتشار وبينت أن أحد المتوفين بكورونا تلقى عدوى الإصابة بالفيروس في حفل زفاف ابنته.


وأكدت أن الوضع الوبائي خطير وأن كل المؤشرات والأرقام تدل على ذلك، على غرار ارتفاع نسبة التحاليل الإيجابية إلى قرابة 30 بالمائة إضافة إلى الضغط الكبير على المستشفيات.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق